عربي  | English
قصص نجاح

-

أحمد عامر السمان خريج إدارة أعمال من الجامعة السورية الخاصة عام 2015

 بدأت الدراسة في الجامعة عام 2011  في الجامعة السورية الخاصة ، وكنت من الأشخاص الذين سنحت لهم الفرصة ببدء دراستهم ضمن المقر الرئيسي للجامعة قبل انتقالها إلى مقرها المؤقت الحالي في مدرسة اللاييك. كانت أيام جميلة جداً مليئة بالتفاصيل التي بقيت في ذاكرتي إلى يومنا هذا .

لحسن الحظ كنت ضمن مجموعة من الطلاب ذات إمكانيات عالية وهذا ما دفعنا جميعاً لبذل كل ما نملك لإثبات أنفسنا .كانت الأجواء دائماً إيجابية مصحوبة بالتنافس الشريف كانت باقة من الطلاب مفعمة بالطاقات والجميع كان يتوقع لها مستقبل مزهر.

 بالطبع هذه الإمكانيات ما كانت لتنجح لولا الإشراف  والرعاية من الأساتذة الذين ما ادخروا جهداً في إيصال المعلومة الينا ومساعدتنا بكافة الطرق الممكنة  بتوجيه من رئيس الجامعة  وعميد كليتنا آنذاك.

 أربع سنوات كان فيها النشاط العملي حاضر بنسبة عالية جداً من دورات ومحاضرات تدريبية مجانية بالتعاون مع كبرى الشركات والمؤسسات في سوريا وترتيب زيارات دورية للوقوف على كيفية العمل ضمن الشركات و تنظيم مسابقات وأنشطة تطوعية  وترفيهية  كثيرة. مرت هذه السنوات بسرعة وتوّجت في نهايتها و الحمدلله بنتائج جيدة على الصعيد الشخصي أنهيت فيها دراستي الجامعية  ضمن الأوائل وتعرفت فيها على من ستقاسمني حلاوة الحياة ومرّها وستعينني على تحقيق أحلامي في المستقبلك.

بعد التخرج سافرت إلى تركيا وعملت بعد وصولي بفترة قصيرة بإدارة مركز طبي صغير في مدينة اسطنبول مع تخصيص وقت جيد لتعلم اللغة التركية. وبعد سبعة أشهر انتقلت مع تطور لغتي التركية إلى شركة استثمار وتطوير عقاري في مدينة اسطنبول وتدرجت فيها وإلى الآن أعمل ضمن كادرها المؤلف من عدة جنسيات عربية و أجنبية كمدير تسويق و مبيعات.

أطمح مستقبلاً إلى دراسة الماجستير بعد اكتسابي بعض الخبرة في سوق العمل بالاضافة إلى البدء بتعلم اللغة الإسبانية مؤخراً. أتمنى لزملائي السابقين في الجامعة كل التوفيق و النجاح و سماع أطيب الأخبار عنهم في كل مكان يتواجدون فيه كما أتمنى لطلاب الجامعة السورية الخاصة الحاليين من كافة الاختصاصات دوام التفوق لإعلاء راية الجامعة أكثر و أكثر وتحقيق كافة أمنياتهم.