القائمة

كلمة رئيس الجامعة

 

حاضنة التميّز

 

أهلاً بكم في الجامعة السورية الخاصة، وهي مؤسسة تعليم عالٍ رائدة في سورية والمنطقة. منذ تأسيس الجامعة، يعمل طلابها، وإدارتها وهيئتها التعليمية بجد وبروح التعاون كي تتبوأ الجامعة مركز الريادة في سورية. إن المبرر الأساس لوجود الجامعة المعاصرة هو أن تقدم البيئة التمكينية  التي تؤهل طلاب اليوم المتميزين كي يصبحوا قادة المستقبل. فالحزمة الواضحة لمهارات الحياة وللقاعدة المعرفية وللكفاءات هي ضمان للطالب الشاب في سوق العمل التنافسي في القرن الحادي والعشرين. وتتلازم القدرة على المنافسة مع مد خريجي جامعتنا بأدوات المعرفة والمهارات التي تمكنهم من التعلم الذاتي بعد تخرجهم من الجامعة وطوال حياتهم.

على النقيض من المفاهيم الخاطئة، فإن التركيز على العملية التعليمية لا ينتج عنه إهمال للأدوار الأخرى لمؤسسات التعليم العالي المعاصرة، حيث أن جودة التعليم مرتبطة بشكل محكم ودقيق مع المعايير التي تتوقع الجامعة توفرها لدى كادرها التعليمي، بما في ذلك اتساع أفق معارفهم وعمقها، وتمكنهم من تخصصاتهم، واخلاصهم لعملية تحصيل المعرفة ونقلها للطلاب. ولهذا، فإننا في الجامعة السورية الخاصة، نولي اهتماماً كبيراً لمساهمة أعضاء الهيئة التعليمية المستمرة في البحث العلمي الحديث والمحكّم. فبدون البحث العلمي الذي يتماشى مع تطورات العصر تتحول الجامعة المعاصرة إلى مجرد مدرسة ثانوية فاخرة.  

يفتح تصفح "بوابة البحث العلمي" على موقع الجامعة السورية الخاصة نافذة على عالم من التميز والالتزام بضمان الجودة وبربط مخرجات الجامعة بالحياة. وتمنح الجامعة مكافآت بشكل دائم لكل منشورات البحث العلمي المحكّمة التي يؤلفها أعضاء الهيئة التعليمية لدينا، كل وفق اختصاصه.

تدرك إدارة الجامعة السورية الخاصة  أهمية الدور الاجتماعي والاقتصادي والثقافي الذي تلعبه جامعات المستقبل. ولذلك تخصص موارد مالية كبيرة، بالتعاون مع الاتحاد الوطني لطلبة لسورية، من أجل تنظيم فعاليات ثقافية ومهنية وترفيهية لطلابنا على مدار العام، بما يضمن بيئة حاضنة للجميع وتساهم في دمج الطالب في المجتمع وتشجع على تبني مفاهيم التعددية والتنوع، والإرادة الخيرة، وتيسر فهما أفضل للآخر، في الداخل والخارج.

إن التزامنا بمعايير التميز يعني أن نبني جسوراً  مع شركائنا المحليين والإقليميين والدوليين من أجل تبادل أفضل الخبرات والممارسات، والتشجيع على الحراك الطلابي، وتهيئة بيئة مناسبة للبحث العلمي. ونفس هذا الالتزام يعني أن علينا أن نجهد دائماً لتطوير المناهج، ومراجعة إجراءاتنا وعملياتنا الأكاديمية والإدارية، ورفع مستويات الجودة كي تتساوق مع أعلى المعايير العالمية. وفي سعينا لتحقيق هذا الهدف، فإننا نؤمن أن الجامعة السورية الخاصة قد أصبحت حاضنة للتميز  تساهم في الارتقاء بطلابنا وفي التنمية المستدامة لبلدنا

أ.د. نزير إبراهيم

رئيس الجامعة السورية الخاصة

 

 

الملفات المرفقة

Syrian Private University @ 2018 by Syrian Monster - Web Service Provider | All Rights Reserved